مراجعات افتتاح مشروع الظفرة للطاقة الشمسية PV2

تدشين مشروع الظفرة للطاقة الشمسية PV2: منارة للاستدامة والطاقة النظيفة

في 17 نوفمبر 2023، تم افتتاح مشروع الظفرة للطاقة الشمسية PV2 رسميًا، وهو إنجاز تاريخي في سعي دولة الإمارات العربية المتحدة للطاقة المستدامة. وقد شرف هذه المناسبة الضخمة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب حاكم أبوظبي؛ ومعالي سهيل محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ ومعالي محمد حسن السويدي، وزير الاستثمار الإماراتي ونائب رئيس مجلس إدارة "مصدر"؛ وسعادة خلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة؛ وسعادة المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي؛ معالي جبر محمد السويدي وزير دولة؛ سعادة تشانغ ييمينغ، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والعديد من الأشخاص المهمين الآخرين.

 

وأعرب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عن التزام دولة الإمارات العربية المتحدة الثابت بالنهوض بقطاع الطاقة النظيفة، وتقليل انبعاثات الكربون، والدعم الفعال للمبادرات العالمية للعمل المناخي في الوقت الذي تستعد فيه الدولة لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28). وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقود باستمرار الطريق على المستوى العالمي في تطوير وتنفيذ حلول رائدة للطاقة النظيفة. ومن خلال التركيز على تحقيق أمن الطاقة، تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل متزامن على خلق مستقبل مزدهر للأجيال القادمة، كما يتضح من مشاريعها ومساعيها المستمرة.

يقع هذا المشروع الرائع على بعد حوالي 35 كيلومترًا من مدينة أبوظبي، ويمتد على مساحة صحراوية تبلغ 20 كيلومترًا مربعًا. تم بناؤه بحوالي 4 ملايين وحدة كهروضوئية و 33000 جهاز تتبع لأشعة الشمس. وستعمل محطة الطاقة الشمسية واسعة النطاق هذه على توليد حوالي 2 جيجاوات من الطاقة الكهربائية، وتلبي احتياجات الكهرباء لأكثر من 160 ألف أسرة، وتخفض 2.4 مليون طن من انبعاثات الكربون كل عام.

في الوقت الذي يتصارع فيه العالم مع التحدي الملح المتمثل في تغير المناخ، برزت دولة الإمارات العربية المتحدة كمنارة للتنمية المستدامة، حيث تقود المبادرات الطموحة للانتقال نحو مستقبل الطاقة النظيفة. ويعد مشروع الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية الثانية بمثابة شهادة على هذا الالتزام الثابت. وبقدرة مذهلة تبلغ 2 غيغاواط، لا يعد هذا المشروع أكبر محطة للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم فحسب، بل يعد أيضًا رمزًا لتفاني دولة الإمارات العربية المتحدة الذي لا يتزعزع في رعاية البيئة.

تتشرف شركة LEDES، وهي شركة تصنيع محترفة للقنوات الكهربائية، بالمشاركة في هذا المشروع التحويلي. كمزود للقنوات، لعبت LEDES دورًا حاسمًا في ضمان النقل الآمن والموثوق للكهرباء المولدة من الألواح الشمسية. مع القناة الكهربائية الشمسية LEDES التي تتميز بمقاومة عالية للأشعة فوق البنفسجية والحرائق والظروف الجوية القاسية. ومعتمدة وفقًا لمعايير AS/NZS 2053، CE، IEC، واجتازت اختبارات ASTM، UL94 وما إلى ذلك. حماية هذا المشروع بكفاءة من العمل بأمان. يتوافق التزام شركتنا بالجودة والابتكار بسلاسة مع رؤية المشروع المتمثلة في الاستدامة والمسؤولية البيئية.

 

تتقدم شركة LEDES بتهانيها القلبية لافتتاح المشروع في هذه المناسبة الهامة. تفتخر شركتنا بمساهمتها في تحقيق هذا المشروع الطموح وتظل ملتزمة بدعم مستقبل الطاقة المستدامة.

المعلومات والصور تأتي من سفارة الصين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

arAR
Ledes WeChat No - الشركة المصنعة للقنوات الكهربائية والتجهيزات بسعر الجملة بسعر المصنع

احصل على عرض أسعار سريع